هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    شاطر
    avatar
    Admin
    رئيس المنتدي
    رئيس المنتدي

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 27
    ساكن فين؟ : مسافر بلا عنوان
    بتشتغل ايه؟ : معهد حاسب الــــــــي
    sms :


    My SMS
    اكتب هنا الرسالة


    تاريخ التسجيل : 16/04/2007

    هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 07, 2007 8:34 pm



    الحمدُ لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى




    الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخواني ..أخواتي .. رواد الركن العلمي وكل متعطشّ للغتنا الجميلة..
    هنا المورد الذي يروي ظمأ الراغبين..




    يسعدنا أن نطرح بين أيديكم هذه الدورة الشاملة ..

    وهي عبارة عن دروس طويلة ممتعة في قواعد اللغة العربية .. لغة القرآن يا إخوان..




    هنــا مساحة نبحر فيها في بحر لغتنا الغنيّ!




    كل أسبوع درس أو اثنان ومعه تطبيق وأسئلة وتدريبات بإذن الرحمن .. فما اجتمع عَزم ويقين.. إلا وثالثهما إتقان ..




    سنفتح باب التسجيل في الدورة لمدة أسبوع.. بعدها سنبدأ بطرح الدروس إن شاء الله ..
    كل درس سيكون في موضوع مستقل تتبعه الأسئلة والتدريبات المطلوب من المسجلين والمسجلات حلها في الوقت المحدد..
    .
    .




    فأين المشمرين والمشمرات عن ساعد الجد!..
    نحن بانتظاركم لكي تنضموا إلى قافلتنا..
    هذه فرصتكم للارتقاء بلغتكم الغالية فلا تضيعوها..


    _________________



    avatar
    Admin
    رئيس المنتدي
    رئيس المنتدي

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 27
    ساكن فين؟ : مسافر بلا عنوان
    بتشتغل ايه؟ : معهد حاسب الــــــــي
    sms :


    My SMS
    اكتب هنا الرسالة


    تاريخ التسجيل : 16/04/2007

    رد: هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 07, 2007 8:36 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الدرس الأول
    نستهل دورتنا المباركة بإذن الله بمقدمة بسيطة وتشمل:
    تعريف النحو، موضوعه، ثمرته، نسبته، واضعه، نشأته, حكم الشارع فيه.

    التعريف: كلمة " نحو " تطلق في اللغة العربية على عدَّة معان: منها الْجِهَةُ، تقول ذَهَبْتُ نَحْوَ فلاَنٍ، أي: جِهَتَهُ. ومنها الشّبْهُ والمِثْلُ، تقول : مُحَمَّدٌ نَحْوُ عليّ، أي: شِبْهُهُ وَمِثْلُهُ.

    وتطلق كلمة " نحو " في اصطلاح العلماء على: العلم بالقواعد التي يُعْرَف بها أحكامُ أوَاخِرِ الكلمات العربية في حال تركيبها، من الإعراب والبناء وما يتبع ذلك.

    الموضوع: وموضوعُ علمِ النحوِ: الكلمات العربيةُ، من جهة البحث عن أحوالها المذكورة.

    الثمرة: وثمرة تَعَلُّم علم النحو: صِيَانَةُ اللسان عن الخطأ في الكلام العَرَبِّي، وَفَهْمُ القرّآنِ الكريم والحديثِ النبويّ فَهْمًا صحيحاً، اللذَيْنِ هما أَصْلُ الشَّريعَةِ الإسلامية وعليهما مَدَارُها.

    النحو يرفع من لسان الكَلِم :: والمرء تكرمه إذا لم يَلحنِ
    وإذا طلبت من العلوم أَجلّها :: فأَجلُّها منها مُقيمُ الألسنِ

    نسبته: هو من العلوم العربية. وهو النواة الأولى لكل علم شرعي أو غير شرعي.

    واضعه: والمشهور أن أوَّل واضع لعلم النحو هو أبو الأسْوَدِ الدُّؤلِيُّ،
    بأمر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

    حكم الشارع فيه: وتعلمُه فَرْضٌ من فروض الكفاية، وربما تَعَيَّنَ تعَلُّمُهُ على واحد فَصَار فَرْضَ عَيْنِ عليه. وينبغي على من يدرس هذا العلم أن يستحضر نية الحفاظ على لغة القرآن الكريم.

    نشأته: علم النحو علمٌ مشرّف بشرافة القرآن الكريم. وهو إنما وُجد للحفاظ على لغة القرآن الكريم وعلى أحكامه من الزيغ واللحن والتبديل والتغيير.

    نشأ علم النحو نتيجة ظهور اللحن على اللسان العربي ..
    فعندما انتشر الإسلام واختلط المسلمون بغيرهم من الأمم ونشأ جيل مختلط نتيجة التزاوج ظهر اللحن على اللسان العربي.
    وروي أن رجلاً لحن في مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "أرشدوا أخاكم فقد ضل".

    وقد رُوي في نشأة هذا العلم الجليل أن أبا الأسود الدؤلي كان قد مرَّ على رجل يقرأ قول الله تعالى: (أنّ الله بريءٌ من المشركين ورسوله) بكسرِ اللام
    فقال أبو الأسود: أَبَرِئ اللهُ من رسول الله؟!

    ثم شرع في وضع القواعد التي بها ينضبط اللسان وينزوي عن التغيير والتحويل.
    ثم تبعه الكثيرون أمثال الفراهيدي وسيبويه وغيرهم حتى أصبح هذا العلم وقد استوى على عوده كما نراه الآن..



    قلنا أن موضوع علم النحو هو الكلمات العربية, إذن لنتحدث الآن عن الكلام ونبدأ بتعريفه..
    الكلام:

    تعريفه: (لغةً) كل ما أفاد معنى يُسمى كلاماً
    فـهز الرأس بقصد الإيجاب يُسمى كلاماً
    والدموع تُسمى كلاماً

    (اصطلاحاً) هو اللفظ المركّب المفيد بالوضع

    فالكلام النحوي لابد أن تجتمع فيه 4 شروط:
    1. أن يكون لفظاً
    اللفظ: هو الصوت المشتمل على بعض حروف الهجاء.
    ولذلك الإيماء بالرأس لا يُسمى كلام نحوي.

    2. التركيب: أن يكون هذا الكلام مركب من كلمتين أو أكثر
    وقد يكون التركيب لا من جهة اللفظ وإنما من جهة التقدير, مثال:
    يسألك أحدهم: من أخيك؟
    فتجيب: محمد
    فـ (محمد) تُسمى كلاماً, والمقصود: محمد أخي

    3. مفيد: أي يعطي فائدة يَحسُن السكوت عليها.
    أما إذا لم يَحسُن السكوت عليه فيُسمّى كلاماً لغوياً..
    فإذا قلت:لو جاء زيد (كلام لُغوي)
    لو جاء زيد أكرمته (كلام نحوي)

    4. الوضع: أي أن تكون العرب قد تكلمت بهذا الكلام في مجالسها وطرائقها ونثرها وشعرها.
    أي أنه يتفق على أن العرب قد تكلموا بهذا الكلام.


    وسنتابع في الدرس الثاني إن شاء الله (أقسام الكلام).. فتابعونا ..




    _________________



    avatar
    Admin
    رئيس المنتدي
    رئيس المنتدي

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 27
    ساكن فين؟ : مسافر بلا عنوان
    بتشتغل ايه؟ : معهد حاسب الــــــــي
    sms :


    My SMS
    اكتب هنا الرسالة


    تاريخ التسجيل : 16/04/2007

    رد: هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 07, 2007 8:38 pm

    الدرس الثاني

    أقسام الكلام:
    اسم- فعل – حرف

    أولاً: الاسم:
    تعريفه: (لغةً) العلامة التي يُعرف بها الشيء. وهي من الوسم أو السمو.

    وَسَم: معناه العلامة. أي الاسم يكون علامة على المُسمّى والتي يُعرف بها الشيء.
    السمو: الرفعة. لأنك تنوه بالشيء وتعرّفه وبالتالي فأنت ترفع من شأنه.

    في لغات العرب وردت الألفاظ: (اِسم – اُسم – سِمُ – سُمُ)

    (اصطلاحاً) كلمة دلّت على معنى في نفسها ولم تقترن بزمان, وتكون مستعملة في اللغة. مثل: محمد.

    - دلت على معنى في نفسها: أي تأخذ المعنى من ذات الكلمة ولم تحتاج إلى انضمام كلمة أخرى لكي نفهم معناها.
    مثل: قلم<<< نفهم أنه الأداة التي يُكتب بها

    - لم تقترن بزمن: لا تقترن بأي زمن (مضارع/ حاضر/مستقبل/ماضي)



    ثانياً: الفعل:
    تعريفه: (لغةً) الحدث. كل ما حدث متجدداً يُسمى فعلاً.
    مثال: ضرب: تعني أنه يُحدث ضرباً

    (اصطلاحاً): كلمة دلت على معنى في ذاتها واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثة (ماضي/ماضي- حاضر/مضارع – مستقبل/أمر)

    والفعل على ثلاثة أنواع: ماضٍ ومُضَارِعٌ وأَمْرٌ.

    فالماضي: ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم، نحو: كَتَبَ، وفَهِمَ، وخَرَجَ، وَسَمِعَ، وَأَبْصَرَ، وَتَكَلَّمَ، وَاسْتَغْفَرَ، وَاشْتَرَكَ.

    والمضارع: مَا دَلَّ على حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده، نحو يَكْتُبُ، ويَفْهَمُ، ويَخْرُجُ ، وَيَسْمَعُ، وَيَنْصُرُ، وَيَتَكلمُ، وَيَسْتَغْفِرُ، وَيَشْتَرِكُ.

    وَالأمرُ: ما دَلَّ على حَدَثٍ يُطْلَبُ حُصوله بعد زمان التكلُّم، نحو اكْتُبْ، وَافْهَمْ، واخْرُجْ، واسْمَعْ، وَانْصُرْ، وَتَكَلَّمْ، وَاسْتَغْفِرْ، وَاشْتَرِكْ.

    الفرق بين الاسم والفعل: الاقتران بالأزمنة.



    ثالثاً: الحرف
    تعريفه: (لغةً) الطرف والجانب. نهاية الشيء

    (اصطلاحاً) كلمة دلت على معنى في غيرها (يحتاج إلى غيره من الكلام -اسم أو فعل- لتبيان معناه)

    أمثلة:
    "من المسجد الحرام" : تفيد ابتداء الغاية وبداية الرحلة
    "إلى المسجد الأقصى" : انتهاء الغاية
    لم يذاكر أحمد : تفيد النفي


    موعدنا في الدرس القادم إن شاء الله مع (علامات الاسم).. فتابعونا ..



    _________________



    avatar
    Admin
    رئيس المنتدي
    رئيس المنتدي

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 27
    ساكن فين؟ : مسافر بلا عنوان
    بتشتغل ايه؟ : معهد حاسب الــــــــي
    sms :


    My SMS
    اكتب هنا الرسالة


    تاريخ التسجيل : 16/04/2007

    رد: هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 07, 2007 8:41 pm


    الدرس الثالث
    علامات الاسم:
    1. الخفض 2. التنوين 3. دخول الألف واللام
    4. دخول حرف من حروف الخفض



    1. الخفض(أو الجر): هو النزول إلى الأسفل (ضد الارتفاع)
    اصطلاحاً: هو الكسرة التي يُحدثها العامل أو ما ناب عنها
    الكسرة في كلمة (يُرسلِ السماء) لم يُحدثها عامل لذلك فهذه الكسرة ليست من علامات الاسم وكلمة (يرسل) ليست اسم.



    2. التنوين: هو التصويت
    اصطلاحاً: هو نون ساكنة تلحق آخر الاسم لفظاً وتفارقه خطاً؛ لأنه يُستغنى عن النون الساكنة بتكرار الحركة.



    3. الألف واللام:
    وقد تدخل على الفعل لضرورة الشعر ولكن يكون هذا شاذاً عن القاعدة.



    4. دخول حرف من حروف الخفض:
    أمثلة على حروف الجر :
    · على: تفيد الاستعلاء بمعنى فوق.
    - وتأتي بمعنى مع مثل: (ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً)
    - وتكون بمعنى عن مثل: رضيت على فلان
    - وتأتي بمعنى لام التعليل (السببية) مثل: (ولتكبروا الله على ما آتاكم)
    - وتأتي بمعنى في مثل: (ودخل المدينة على حين غفلةٍ من أهلها)
    - وتأتي بمعنى من مثل: (والذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون)
    - وتأتي بمعنى لكن للاستدراك مثل قولنا: هذا الرجل عاصٍ على أنه لا ييئس من رحمة الله

    · من: تكون لابتداء الغاية مثل: (من المسجد الحرام)
    - وتأتي للتبعيض مثل: أكلت من الطعام
    - وللبيان: إذا جاءت بعد ما أو مهما مثل: (مهما تأت من آية) , (وما أرسلنا من رسول)
    - بمعنى البدل مثل: (أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة
    - للفصل والتمييز: إذا جاءت بين المتناقضات مثل: (ليميز الله الخبيث من الطيب)
    - توكيد العموم (وتُسمى مِنْ الزائدة) مثل: (وما أرسلنا من رسولٍ إلا ليطاع بإذن الله)

    · إلى: - تفيد انتهاء الغاية مثل: (إلى المسجد الأقصى)
    - وتفيد معنى لام الملكية مثل: (الأمر إليكِ فانظري ما تأمرين)
    - وتأتي أيضاً بمعنى مع.


    · حتى: (الجارة) تفيد انتهاء الغاية مثل: (سلامٌ هي حتى مطلع الفجر)


    · في: تفيد الظرفية مثل: محمد في البيت

    · عن: تفيد المجاوزة مثل: ابتعد عن رفقاء السوء

    · الباء: للظرفية المكانية مثل: (إن أول بيتٍ وضع للناس للذي بِـبكة)
    - للاستعانة مثل: (بِـسم الله الرحمن الرحيم)
    - السببية مثل: (فكلاً أخذنا بِـذنبه)
    - الإلصاق مثل: مررت بِـصاحبي
    - القسم مثل: (وأقسموا بِـالله جهد أيمانهم)
    - للتعدية (مع الفعل اللازم) مثل: (ذهب الله بِـنورهم)

    · اللام: تفيد الملكية مثل: (لله الأمر من قبل ومن بعد)
    - والاختصاص
    - والاستحقاق مثل: (الحمد لله)

    · الكاف: للتشبيه

    · واو القسم وتاء القسم: والله وتالله

    · منذ/مذ: إذا دخلت على ظرف الزمان



    ملاحظات:
    · إذا دخلت حروف الجر على الفعل؛ نقول أن هذا الكلام مؤول وليس هو أصل الكلام. لأن حروف الجر لا تدخل إلا على الأسماء خاصة.
    · (الحمد لله رب العالمين)
    نلاحظ أن كلمة (رب) ليس فيها أي من العلامات السابقة ورغم ذلك نعتبرها من الأسماء لأنها تقبل علامات الاسم.



    نتابع في درسنا القادم (علامات الفعل)


    _________________



    avatar
    Admin
    رئيس المنتدي
    رئيس المنتدي

    ذكر
    عدد الرسائل : 1626
    العمر : 27
    ساكن فين؟ : مسافر بلا عنوان
    بتشتغل ايه؟ : معهد حاسب الــــــــي
    sms :


    My SMS
    اكتب هنا الرسالة


    تاريخ التسجيل : 16/04/2007

    رد: هيـا بنـا نستقـي من معيـن لغتنـا العربيــة •° <<دورة ش

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 07, 2007 8:43 pm



    الدرس الرابع
    علامات الفعل:
    1. جواز دخول (قد): وتدخل على الماضي والمضارع ولا تدخل على الأمر:
    · إذا دخلت على الماضي تفيد معنيين:
    - التحقيق: (قد أفلح المؤمنون) أي تحقيق فلاح المؤمنين.
    - التقريب: معنى الفعل لم يقع ولكن قَرُب على الوقوع مثل: (قد قامت الصلاة..قد قامت الصلاة)
    · إذا دخلت على المضارع تفيد:
    - التقليل: مثل:
    قد ينجح البليد
    قد يصدق الكذوب



    - التكثير: مثل:
    قد ينال المجتهد بغيته
    قد يجود الكريم (أي كثيراً ما يقع ذلك)
    (قد يعلم الله ما أنتم عليه)






    2. دخول السين 3. دخول سوف
    وهما يدلان على التنفيسـ ومعناه الاستقبال
    فأما السين فنحو قوله تعالى: ﴿ سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النِّاسِ ﴾، ﴿ سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ ﴾



    وأما " سوف " فنحو قوله تعالى: ﴿ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى﴾، ﴿ سَوْفَ نُصْلِيهمْ نارًا ﴾، ﴿ سَوْفَ يَؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ ﴾ .


    والفرق بينهما أن السين تدل على حدوث الفعل في المستقبل القريب جداً.




    4. تاء التأنيث الساكنة: ولا تدخل إلا على الفعل الماضي.
    - وتدل على أن الاسم الذي أُسند إليه هذا الفعل مؤنثاً سواء كان فاعلاً ، نحو: " قَالَتْ عَائِشَةُ أُمُّ الْمُؤمِنِينَ " أم كان نائبَ فاعل، نحو: " فُرِشَتْ دَارُنَا بِالْبُسُطِ".
    - وأيضاً تلحق الفعل الماضي إذا جاء بعده جمع تكسير.
    مثل: (وقالت الأعراب آمنا) والتقدير هنا : وقالت جماعة الأعراب.
    ويجوز أيضاً تذكير الفعل كما في: (وقال نسوةٌ في المدينة) لأن التقدير هنا : وقال جمع نسوة..
    والمراد أنها ساكنة في أصل وَضْعها؛ فلا يضر تحريكها لعارض التخلص من التقاء الساكنين، في نحو قوله تعالى:
    ( وقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ), ( إذْ قَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ), ( قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ).

    ومما تقدم يتبين لك أن علامات الفعل على ثلاثة أقسام:
    قسم يختص بالدخول على الماضي، وهو تاءُ التأنيث الساكنة.
    وقسم يختص بالدخول على المضارع، وهو السين وسوف. وقسم يشترك بينهما، وهو قَدْ.



    أما علامات فعل الأمر فهي:
    الدلالة على الطلبِ مع قبوله ياءَ المخاطبة أو نونَ التوكيد.
    نحو " قُمْ " و"اقْعُدْ" و" اكْتُبْ " و" انْظُرْ " فإن هذه الكلمات الأرْبَعَ دَالةٌ على طلب حصول القيام والقعود والكتابة والنظر، مع قبولها ياءَ المخاطبة في نحو: " قُومِي، واقْعُدِي " أو مع قبولها نون التوكيد في نحو: " اكْتُبَنَّ، وانْظُرَنَّ إلى مَا يَنْفَعُكَ ".
    **ولذلك نقول أن "صه" لا يُعتبر فعل أمر لأنه لا يقبل دخول ياء المخاطبة ولا النون..وإنما هو اسم فعل أمر.


    علامات الحرف:
    لا يصلح فيه أي علامة من علامات الأسماء ولا الأفعال.






    كل ما سبق تقريباً مقدمة وسيبدأ الجد ابتداءً من الدرس القادم مع
    (مقدمة في الإعراب والبناء)


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 4:43 pm